ارشيف

التالي:

May 13, 2020, 8:49 AM

10 أشخاص أصبحوا عباقرة بسبب إصابة في دماغهم

ألم في الدماغ

 

ما الذي يخلق عبقرياً؟ هل هي ببساطة وظيفة امتلاك الأنماط الصحيحة للمخ، أم أن هناك آلية أعمق في العمل؟

فكما يُظهِر العباقرون من أمثال (دانييل تاموت) و (ألونسو كليمونز) التفوق البشري في مواضيع معينة، كان هناك أشخاص على مر التاريخ اكتسبوا قدرات غير عادية من الحوادث الغريبة. لسوء الحظ، العبقريّة تأتي غالباً بثمن.

إنه سؤال يحيّر العلماء والفلاسفة على حد سواء منذ فجر التاريخ. 

 

10. Derek Amato 

Derek Amato

 

في عام 2006، أصبح الكابوس واقعا. (ديريك أماتو) ، مقيم في دنفر، كولورادو، غاص في بركة وضرب رأسه في القاع الضحل. أغمي عليه واستيقظ في المستشفى مشوش ومرتعب إنه نوع من الحوادث التي يخشاها كل الآباء، حادث يترك الشخص مشلولاً. 

و (ديريك) لم يكن محصناً ضد المخاطر فأصابته اصابة في رأسه بفقدان شديد للسمع، صداع مزمن، ومشاكل في الذاكرة لا تزال مستمرة حتى يومنا هذا. مع ذلك يعتبر (ديريك) الحادث أفضل شيء حدث له لأنه حوّله أيضاً إلى معجزة موسيقية في الايام التي تلت الحادثة.

بدأ ديريك يرى شكلا متحركا بالاسود والابيض، ‹ سيلا متواصلا من الملاحظات الموسيقية › ينساب وراء جفونه المغلقة. ورغم ان ديريك لم يكن ميالا الى الموسيقى قط، استطاع فجأة ان يجلس على الپيانو ويعزف القطع المعقدة التي يستغرق اغلب الناس سنوات لإتقانها. على الرغم من أنه لا يفهم قدراته، فهو يقول أنه ممتن لها كل يوم.

 

9. Jason Padgett 

رياضيات

 

في وقت متأخر من ليلة سنة ٢٠٠٢، كان بائع اثاث اسمه (جايسون بادجيت) يغادر حانته حين صدمه سارقان. وطرحوه أرضاً وركلوه مراراً في رأسه. في خضم الهجوم، رأى (بادجيت) وميضاً أبيضاً يعمي البصر، والشيء التالي الذي علمه أنه كان مستلقياً على الإسمنت، مصدوماً ومنزفاً، مجرد ضحية أخرى لعمل عنفي لا معنى له.

السرقة تركت (بادجيت) مع إرتجاج حاد وتشوهات غريبة في رؤيته وعلى الرغم من أنه كان لا يزال يرى بشكل طبيعي، كان هناك الآن لمعان على كل شيء، مثل كل شيء تم تقسيمه إلى خطوط وأشكال.

ترك المدرسة الثانوية، لم يدرك (بادجيت) على الفور أن الأشياء الغريبة التي كان يراها هي في الواقع تمثيل هندسي للصيغ الرياضية.

بطريقة ما، إصابة دماغه أعطته القدرة على، حسنا، مشاهدة الرياضيات. عندما قام الباحثون بتصوير دماغ بادجيت وأروه سلسلة من المعادلات، اشتعلت مراكز المعالجة البصرية في دماغه. دماغه كان يحوّل الأرقام إلى صور. (جايسون بادجيت) التحق منذ ذلك الوقت بالكلية ليتعلم المزيد عن حالته ونظرية العدد وراء رؤياه التي لا يمكن تفسيرها.

 

8. Jon Sarkin 

Jon Sarkin

 

خلال العقود الثلاثة الأولى من حياته، كان (جون ساركين) رجلاً طبيعياً في عالم طبيعي. كان لديه زوجة، طفل، ومهنة مزدهرة كطبيب تقويم. لقد لعب الغولف و تابع سوق الأسهم ثم في أحد الأيام كاد أن يموت.

خلال جولة غولف في عام 1988، عانى (ساركين) من نزيف دماغي موهن. ثم نُقل إلى المستشفى حيث ساءت حالته إلى الحد الذي اضطر معه الأطباء إلى استئصال جزء من دماغه جراحياً. عندما استيقظ كان الطبيب قد اختفى في مكانه، كان هناك فنان. 

ما بدأ كسلسلة من الأحلام السريالية سرعان ما تحول إلى إكراه على الرسم، استقال (ساركين) من عمله و أخذ الفن بدوام كامل، مقسما اهتمامه بين الرسم والنحت. ولم يمضِ وقت طويل حتى حظي فنه وقصته باهتمام واسع في وسائل الاعلام. بطريقة ما، قطرة صغيرة من الدماغ حولت جون ساركين إلى شخص مختلف تماماً.

و الآن بعد مرور ٣٠ سنة تقريبا على الحادثة، لا يزال ساركين يرسم، وتُعرض اعماله في صالات العرض حول العالم.

 

7. Leigh Erceg 

Leigh Erceg

 

كانت (لي أرسيج) في التاسعة والأربعين من عمرها عام 2009 عندما سقطت في وادٍ في مزرعتها في كولورادو. الحادث كان كارثياً فقد أُصيبت بأذى في رأسها وعمودها الفقري، وبدا الامر كما لو ان مصيرها ان تبقى على كرسي متحرك طوال حياتها. رغم كل التوقعات، عامود أرسيج الفقري شُفي لكن رأسها، الآن تلك كَانتْ قصّة مختلفة.

بعد الحادث، لم يكن لدى (أرسيج) أدنى فكرة عمن تكون لم تستطع تذكر طفولتها أو أمها أو أي شيء عن حياتها قبل الخريف باختفاء ذكرياتها، فقدت أيضاً مشاعرها. حتى الآن، هي تعرف متى تبتسم أو تضحك لكنها لا تفهم تماماً لماذا تفعل ذلك. 

ولكن كما لو أن فقدان حياتها الماضية ترك فجوة شاغرة يجب ملؤها في تركيبة غريبة، أخذت الفن كوسيلة للتعبير عن اهتمامها الجديد في الرياضيات. عندما ترسم، تقول، أنها تصنع صورة مبنية على معادلات رياضية. 

 

6. Mr. Z 

Mr. Z

 

لا يزال الباحثون يناضلون لفهم الآليات الكامنة وراء القِلة المعجزة الذين اكتسبوا قدرات غير متوقعة نتيجة لضرر دماغي منهك، ولكن افتقارهم إلى المعرفة ليس بسبب الافتقار إلى المحاولة. لقد تم إدراك هذه الظاهرة لعقود من الزمان، وهي لا تؤدي دوماً إلى السعادة.

في الثمانينات، كتب طبيب نفسي عن تجاربه مع مريض لم يتعرف عليه إلا على أنه السيد (زي) عندما كان عمر السيد (زي) تسع سنوات وقد مرت الرصاصة تماما في رأسه وتركت الصبي مشلولا جزئيا وغير قادر على الكلام. ولكن على الرغم من أن الحادثة جردت السيد (زي) من أغلب أشكال التفكير المنطقي، إلا أنها خلفت لديه قدرة غريبة: فقد كان بوسعه أن يفكك أي شيء تقريباً وأن يجمعه معاً مرة أخرى.

بالإضافة إلى قدراته الميكانيكية، كان السيد (زي) قادراً على تذكر حقائق عشوائية بوضوح تام، مثل أسماء الشوارع في المناطق التي زارها مرة واحدة فقط.

وللأسف، وعلى الرغم من هذه المواهب غير العادية، استمر السيد (زي) في الكفاح مع إعاقاته طوال حياته. 

 

5. Franco Magnani

Franco Magnani

 

في الستينات، بدأ مهاجر إيطالي يعيش في سان فرانسيسكو يعاني من مرض غريب ومفاجئ. (فرانكو ماغناني) دمرته الحمى التي أجبرته على النوم وجلبت له حالة من الهذيان بينما كان يعاني كان يحلم كان يحلم بمنزل طفولته في (بونتيتو)، (إيطاليا)، والذي كان قد غادره قبل عشر سنوات تقريباً. عندما يستيقظ من هذه النوبات، كان يرسم أحلامه، كلها مشاهد من طفولته

وكما تبين، كان (ماجناني) يرسم لقطات كاملة وواقعية ضوئية للقرية التي نشأ فيها، وهي ذكريات خبأها دماغه لسنوات. فبطريقة ما، كان تلف الدماغ الناتج عن نوبات الصرع المحمومة -التي يُعتقد الآن انها كانت شكلا من اشكال الصرع -قد أحدث شيئاً في دماغه أتاح له أن يتذكر كل تفصيل من تفاصيل لحظات طفولته هذه.

بعد مرور أكثر من 20 سنة على مرض (ماغناني) ، سافر مصور إلى بونتيتو وتمكن من تصوير المشاهد التي ظهرت في لوحات (ماغناني). 

 

4. Anthony Cicoria

Anthony Cicoria

 

في سنة ١٩٩٤، كان الدكتور (أنتوني تشيكوريا) قد أغلق لتوه هاتفا عموميا عندما ظهر ضوء ساطع من العدم، ضرب الهاتف، ثم ارتد الى وجهه. وأخرجه الإصطدام إلى الوراء، وحسب روايته، طرحه من جسده. ويتذكر انه كان ينظر الى نفسه غير الواعي بالأسفل فيما كان الناس يهرعون إليه ويحاولون أن يرجعوا اليه. ثم عاد إلى جسده وعالم من الألم. 

كان قد صعقه البرق خلال الأشهر القليلة التالية، حاول (أنتوني سيكوريا) العودة لحياته الطبيعية، لكنّه شعر … بغرابة. لم يستطع التركيز على العمل بهذه السهولة، وكانت ذاكرته متقطعة بعض الشيء. ولكن سرعان ما اختفت هذه المشاكل، وفي الوقت الذي بدا أن الحياة قد استقرت، عادت (كيكوريا) تضطرب من جديد، هذه المرة بسبب رغبة عارمة في صنع الموسيقى.

 

وسرعان ما تحولت الرغبة إلى هاجس. كان يسمع الموسيقى في أحلامه لكنه لم يكن يعرف كيف يعزف البيانو أو يخرج الأغاني من رأسه؛ لذلك بدأ الجراح البالغ من العمر ٤٢ سنة يعلّم نفسه العزف على الپيانو المستعار، وكلما تعلّم أكثر ازداد هوسه. كل لحظة إضافية قضيتها في الموسيقى كالحكة التي لا يمكن خدشها حتى بعد ان هجرته زوجته، استمرت (تشيكوريا) في اللعب.

ويعتقد (اوليڤر ساكس)، طبيب الاعصاب الذي درس حالة (تشيكريا) ، ان التغيير الكامل في الشخصية الذي طرأ عليه، بالاضافة الى الهدية الموسيقية المكتشفة حديثا، ربما كان نتيجة نوبة في الفص الصدغي سبَّبتها الصاعقة. ولكن حتى هذا لا يفسر تماماً كيف حدث مثل هذا التغير العميق.

 

3. Heather Thompson

Heather Thompson

 

في آذار/مارس 2011، ضُربت (هيذر تومسون) على رأسها بالفتحة الخلفية لسيارتها الدفع الرباعي بينما كانت تحمل البقالة. فدفعها الارتطام الى الارض وأعطاها ما دعاه الطبيب « اصابة دماغية رضحية خفيفة ».

لم يبدو الأمر خطيراً، لكن (طومسون) لم تشعر كما كان بعد تلك الحادثة. كانت الأضواء ساطعة والألوان زاهية فبدأت تحبس نفسها في غرفة نومها المظلمة هرباً من الإفراط في التحفيز، فتخلت عن عائلتها ووظيفتها كمديرة تنفيذية لمشروع تجاري محلي. وكانت تنام معظم اليوم، فقط لأبسط المهام التي تجعلها تستنزف قواها. بضربة واحدة طائشة على رأسها أصبحت حياتها جحيماً. 

 

ثم جلبت جارة مهتمة مجموعة من فرشاة الرسم البالية واقترحت عليها ان تحاول الرسم لتسترخي. سخرت (تومسون) من الفكرة لكنها حاولت ولم تتوقف أبداً، و (كأنثوني تشيكريا) و (جون ساركين) ، بدا ان التأثير على رأسها دفعها الى شخصية جديدة تماماً. فذات مرة، طلَّقت (تومپسون) زوجها، انتقلت من المدينة، اشترت عنزة، وأخذت تعيش كرسامة. بكلماتها الخاصة، هي أسعد من أي وقت مضى كان في حياتها. 

 

2. Orlando Serrell

Orlando Serrell

 

يمكن القول أن (أورلاندو سيريل) أصبح الملصق لمتلازمة العِلم المكتسب بينما كان يلعب كصبي عام 1979 كرة البيسبول ضربته على رأسه فاصطدم (سيريل) بالأرض وذهل، ثم نهض ليستمر في لعب الكرة. لم يدرك ذلك على الفور، لكن حياته كلها كانت على وشك أن تتغير.

بدأ الأمر بصداع وطوال أيام عانى الصبي البالغ من العمر 10 سنوات في صمت بينما كان رأسه يخفق بألم مبرح. ثم توقف الصداع وأدرك (أورلاندو) أنه يستطيع تذكر كل شيء. عَرفَ الملابس التي هو كَانَ يَلْبسُ،  الطقس الذي كَانَ مثل اليوم، والذي كَانَ عِنْدَهُ على الفطارِ … لكُلّ يوم حياتِه

بالاضافة الى الذاكرة الصورية للماضي، ضربت البايسبول (سيريل) أيضاً قدرة على معرفة المستقبل. كان (سيريل) سيصير حاسب تقويم -في ايّ تاريخ معيَّن، كان بإمكانه ان يحسب على الفور يوم الاسبوع، حتى لو سقط في المستقبل مئات السنين. هذه الأيام، هذا العبقري البالغ من العمر 10 أعوام هو رجل يبلغ من العمر 37 عاماً يكرس نفسه لمساعدة الباحثين في فهم الدور الذي يلعبه الضرر الدماغي في الذكاء البشري.

 

1. Jim Carollo

Jim Carollo

 

عندما كان (جيم كارولو) في الـ ١٤ من عمره، دمَّر حادث سيارة حياته. أمه قتلت في الحادث و (جيم) دخل في غيبوبة بسبب الإصابات الدماغية الواسعة التي عانى منها، لم يعتقد الأطباء أنه سيعيش أكثر من بضعة أسابيع

لكنه نجى رغم كل الصعاب وبعد ستة أسابيع، استيقظ من غيبوبته وبدأ عملية طويلة وبطيئة لإعادة التأهيل البدني. وسرعان ما تمكن من العودة إلى المدرسة، وحينها أدرك أنه لن يكون مراهقا ًطبيعياً مرة أخرى

قبل الحادث لم يكن لدى (كارولو) أي اهتمام بالرياضيات بعد ذلك، يأتي بسهولة كما يتنفس. بدون دراسة، نجح في امتحان إتقان الهندسة بمدرسته الثانوية ثم تخطى حساب التفاضل والتكامل واجتاز كل امتحان بكل سهولة حفظ أي رقم كان أسهل من النظر إليه لقد حفظ 200 رقم من الرقم "باي" في أكثر من يوم بقليل تحت كل نشاط يومي، كانت الأرقام تتدحرج عبر رأس (كارولو) سلسلة لا نهاية لها من الأرقام.

(جيم كارولو) يبلغ من العمر 39 عاماً الآن، وما زالت الأرقام موجودة. ففيما كان يبني حياة طبيعية بعد الحادث، قال ان الارقام تهدأ كصديق قديم.

 

reaction-like

reaction-like لايك

Maher Albikbachi

Ahmed Mabrouk

reaction-love

reaction-love معجب

Tarek

chahine

11

11 المشاركين

1 مشاركة

ردت فعل!

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

التعليقات

4

Aous ismail مقال جميل جدا و هو قمة في الاحتراف

reaction-like

reaction-like لايك

كوثر

1

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

2 months ago

4

Aous ismail شكرا لك

reaction-like

reaction-like لايك

كوثر

1

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

2 months ago

1

saja رائع

reaction-like

reaction-like لايك

كوثر

1

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

2 months ago

5

malik مقال جميل

reaction-like

reaction-like لايك

malik

كوثر

2

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

1 month ago

5

malik شكرا لك

reaction-like

reaction-like لايك

malik

reaction-love

reaction-love معجب

كوثر

2

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

1 month ago

5

malik وفقك الله

reaction-like

reaction-like لايك

malik

reaction-love

reaction-love معجب

كوثر

2

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

1 month ago

0

كوثر رائع جدا

reaction-love

reaction-love معجب

كوثر

1

يجب عليك تسجيل الدخول للرد

3 weeks ago

أظهر باقي التعليقات

You must be logged in to post a comment.

تصفح الأخر

مقالات ننصحك أن تشاهدها

10 نجوم أطفال رفعوا دعوى على آبائهم

ليس لدى الآباء أي فكرة عن كيفية التعامل مع تربية المشاهير الصغرين الذين يجنون أموالًا أكثر مما يفعلون. في هذه القصص العشر ، كان على الممثلين الأطفال أن يقاضوا والديهم ليشيلوا الضغط من حياتهم بالكامل.

reaction-like

reaction-like Like

Abood

Nassira

reaction-love

reaction-love Love

Tarek

Marwa

reaction-sad

reaction-sad Sad

وضاح

16

1 Shares

May 13, 2020, 8:10 AM

أشهر 10 قصص لأغنياء العالم من الفقر إلى الثروات

هل سمعت بروايات وقصص بعض المشاهير الذين كانو تحت خط الفقر ثم أصبحوا أغنى أغنياء العالم..؟اليك أشهر 10 قصص كيف أصبح هؤلاء المشاهير من أغنى الأغنياء في العالم

reaction-like

reaction-like Like

Nassira

malik

reaction-love

reaction-love Love

Tarek

chahine

9

0 Shares